إدارة بحوث الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

الإعجاز العلمي في القرآن والسنة:

هو إخبار القرآن الكريم أو السنة النبوية الصحيحة بحقيقة علمية أثبتها العلم التجريبي وثبت عدم إمكانية إدراكها بالوسائل البشرية في زمن الرسول محمد ﷺ مما يظهر صدقه فيما أخبر به عن ربه سبحانه وتعالى.
ويعتبر الإعجاز العلمي في القرآن والسنة أكثر وسائل الدعوة المعاصرة تأثيراً في غير المسلمين.

وإدارة بحوث الإعجاز العلمي تقوم بمهمتين أساسيتين

العمل على استخراج الإشارات إلى الحقائق العلمية المذكورة في كتاب الله تعالى وصحيح السنة النبوية وفق القواعد المعتمدة في ضوابط أبحاث الإعجاز العلمي؛ وإعداد مشاريع بحوث مقترحة.
تحكيم البحوث الواردة والتأكد من مطابقة الحقيقة العلمية الثابتة للنصوص الشرعية الصحيحة دون تكلف أو تفريط.

ويتم عن طريق الآتي:
أ‌) استقبال البحوث الواردة بغرض التحكيم وإجازتها للطباعة والنشر.
ب‌) بحوث المؤتمرات العالمية والإقليمية والمحلية للإعجاز العلمي والتي ترد بغرض التحكيم والنشر.
ت‌) المسابقات العالمية في بحوث الإعجاز العلمي للقرآن والسنة.
كما إن إدارة بحوث الإعجاز العلمي بالهيئة العالمية للكتاب والسنة تقوم بمهمة إعداد مناهج الدورات التدريبية لتكوين جيل من المحاضرين والدعاة لاستخدام الإعجاز العلمي في مجالاتهم؛ وكذلك إعداد مناهج الدورات التأهيلية لتكوين جيل من الباحثين في الإعجاز العلمي ليستخرجوا تلك الكنوز الموجودة في الكتاب والسنة وينتفع بها الناس.


تواصل معنا...

لوحات معرض الإعجاز العلمي

دليل تعريفي موجز لفهم الإسلام

https://www.islam-guide.com

كتاب تعريفي بالإسلام مترجم إلى ١٣ لغة عالمية مستخدما الإعجاز العلمي كمدخل.. من أكثر الكتب توزيعا في العالم.

39,584 عدد المشاهدات, 7 عدد المشاهدات اليوم