الهيئة العالمية للكتاب والسنة تقيم ملتقى إقليميا حول تطوير طرائق تحفيظ القرآن في موريتانيا

الهيئة العالمية للكتاب والسنة تقيم ملتقى إقليميا حول تطوير طرائق تحفيظ القرآن في موريتانيا

نظمت الهيئة العالمية للكتاب والسنة التابعة لرابطة العالم الإسلامي بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) واللجنة الوطنية الموريتانية للثقافة والعلوم ملتقى إقليميا حول “تطوير طرائق تحفيظ القرآن الكريم وأساليب تدريس علومه” في العاصمة الموريتانية نواكشوط. وقال مساعد الأمين العام للشؤون التعليمية والعلمية الشيخ خالد عبدالكافي: إنه تنفيذاً لتوجيه الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي معالي الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى، نظمت الهيئة العالمية للكتاب والسنة ملتقى إقليميا حول “تطوير طرائق تحفيظ القرآن الكريم وأساليب تدريس علومه” في موريتانيا ، حيث يهدف الملتقى إلى الارتقاء بمستوى حفاظ القرآن الكريم وتفعيل أدوارهم التربوية والاجتماعية وتأهيلهم للمساهمة في التنمية الشاملة والمستدامة لمجتمعاتهم ، وقد حضر الملتقى سعادة الدكتور إسماعيل ولد شعيب الأمين العام للجنة الوطنية الموريتانية للتربية والثقافة والدكتور يوسف أبو دقة ممثل منظمة الإيسيسكو والدكتور محمد العربي ممثل الهيئة العالمية للكتاب والسنة وعدد من الخبراء والمشاركين من السنغال ومالي وغينيا وموريتانيا.

هذا وقد أشاد المشاركون في الملتقى بالجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في خدمة الإسلام والمسلمين وتمسكها بمنهج الوسطية والاعتدال والعناية بكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في جميع أنحاء العالم، وأشادوا بالدور البارز لرابطة العالم الإسلامي والهيئة العالمية للكتاب والسنة في الاهتمام بالعمل القرآني وسنة النبي عليه الصلاة والسلام.

10,400 إجمالي المشاهدات, 1 مشاهدات اليوم

شارك هذا المنشور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *