رابطة العالم الإسلامي تقيم جلسات علمية لمدراء المعاهد القرآنية التابعة لهيئة الكتاب والسنة حول العالم

رابطة العالم الإسلامي تقيم جلسات علمية لمدراء المعاهد القرآنية التابعة لهيئة الكتاب والسنة حول العالم

ضمن فعاليات المؤتمر العالمي “قيم الوسطية والاعتدال” الذي أقيم برعاية كريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز (حفظه الله) نظمت رابطة العالم الإسلامي جلسات نقاش علمية تناولت العديد من الموضوعات المتعلقة بتطوير المعاهد القرآنية حول العالم, وذلك بمشاركة نخبة من المتخصصين والأكاديميين بالإضافة إلى مشرفي المعاهد القرآنية التابعة للهيئة العالمية للكتاب والسنة حول العالم وقال مساعد الأمين العام للشؤون التعليمية والعلمية في الهيئة العالمية الشيخ خالد عبدالكافي: إنه تنفيذاً لتوجيه الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي معالي الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى فقد تم تنظيم العديد من الجلسات العلمية على هامش مؤتمر “قيم الوسطية والاعتدال” وكانت على النحو التالي: الجلسة الأولى بعنوان: ( النظرة المستقبلية للهيئة العالمية للكتاب والسنة ) برئاسة فضيلة الأستاذ الدكتور زيد بن علي الغيلي مشرف الهيئة العالمية للكتاب والسنة في إندونيسيا, أما الجلسة الثانية فقد حملت عنوان: ( التنمية المستدامة والإعلام في خدمة القرآن ) وكانت برئاسة سعادة الدكتور سمير بن قاسم فخرو مستشار منظمة اليونسكو لتقنية المعلومات والتعليم من مملكة البحرين, , وأما الجلسة الثالثة فقد حملت عنوان: ( الجودة في المؤسسات والمعاهد القرآنية ) وترأسها الدكتور نشوان بن عبده خالد رئيس مؤسسة إتقان من دولة ماليزيا.

وفي سياق آخر أقيمت جلسة للمتخصصين السيرة النبوية وقد حملت عنوان : ( تطوير خدمة السيرة النبوية .. الوسائل والآليات ) وقد ترأسها فضيلة الأستاذ الدكتور عبدالعزيز بن إبراهيم العمري عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سابقاً

وأضاف عبدالكافي:  بأن هذه الجلسات تخللتها العديد من المواضيع القيمة والرؤى المستنيرة والخبرات المتراكمة  التي تعين الهيئة العالمية للكتاب والسنة لتحقيق الأهداف النبيلة التي تسعى إليها من خدمة القرآن الكريم ونشره وتعليمه وإظهار أوجه الإعجاز العلمي في القرآن والسنة والتعريف بهدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم وسنته ونصرته .

وفي نهاية الجلسات رفع المشاركون أسمى آيات الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان عبدالعزيز (حفظه الله) على رعايته الكريمة لهذا المؤتمر وقدموا شكرهم لرابطة العالم الإسلامي على حسن التنظيم وكرم الضيافة واهتمامها ورعايتها لقضايا الشعوب الإسلامية حول العالم , وأشادوا بالدور التي تقوم به الهيئة العالمية للكتاب والسنة في خدمة القرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما في مختلف بقاع الأرض ، وفي الختام تم تقديم لوحة تذكارية لمعالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي فضيلة الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى عرفاناً وتقديراً لمتابعته وإشرافه على إنجاح فعاليات هذا المؤتمر المبارك.

3,087 إجمالي المشاهدات, 1 مشاهدات اليوم

شارك هذا المنشور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *