الهيئة العالمية للكتاب والسنة تشارك في المسابقة الدولية القرآنية الأولى في الشيشان

الهيئة العالمية للكتاب والسنة تشارك في المسابقة الدولية القرآنية الأولى في الشيشان

شاركت رابطة العالم الإسلامي عبر الهيئة العالمية للكتاب والسنة في حضور فعاليات المسابقة القرآنية الدولية الأولى التي أقيمت في العاصمة الشيشانية غروزني وبرعاية فخامة الرئيس الشيشاني رمضان أحمد قديروف.

وقال مساعد الأمين العام للشؤون التعليمية والعلمية الشيخ خالد عبدالكافي إنه تنفيذا لتوجيهات معالي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى بتلبية الدعوة لحضور فعاليات المسابقة ، وعدة مناسبات أخرى، كان أهمها افتتاح أكبر مسجد في أوروبا، والذي أطلق عليه اسم (فخر المسلمين) في العاصمة الشيشانية .

وبطلب من فخامة الرئيس قديروف وبحضور ممثلي ملوك ورؤساء الدول الإسلامية وجمع غفير من كبار العلماء وعدد من الوزراء، ألقى معالي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم  العيسى أول خطبة جمعة في المسجد بعد مراسم الافتتاح الرسمي.

وقد شاركت الهيئة العالمية للكتاب والسنة بفاعلية في المسابقة الدولية القرآنية الأولى، وترأس عضو مجلس شيوخ الإقراء فضيلة الدكتور أيمن سويد لجنة التحكيم لتصفيات المسابقة، وحضر فضيلة الشيخ خالد عبد الكافي تصفيات المسابقة التي اشتملت على فرع حفظ القرآن كاملا بالتجويد، وشارك فيها 25 متسابقاً من عدة بلدان مختلفة, واختتمت التصفيات بمشاركة أصغر متسابق من دولة تتارستان، جمع بين الاتقان وجمال التلاوة، حيث أن والديه قد تعلما القرآن الكريم في معاهد الهيئة العالمية للكتاب والسنة.

من جهة أخرى تمت مراسم حفل افتتاح المركز القرآني السابع في الشيشان بحضور الرئيس الشيشاني رمضان أحمد قاديروف ومعالي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى أمين عام رابطة العالم الإسلامي , ومعالي الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية بالمملكة، ومشاركة وزراء ومفتين ووفود إسلامية من عدد من الدول، ومن ضمن فقرات الافتتاح تم تكريم الفائزين في المسابقة الدولية الأولى: وحصل على المركز الأول المتسابق عبدالرحمن سالم حرشة من دولة ليبيا، وذهب المركز الثاني للمتسابق عبدالمجيد مجاهد من دولة اليمن, فيما حقق المركز الثالث المتسابق أحمد عمر من دولة سوريا, وألقيت بعض الكلمات عبر فيها المتحدثون عن شكرهم للقائمين على تنظيم المسابقة وحسن الاستقبال وكرم الضيافة، وأشادوا بدعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز للقرآن الكريم وجهود المملكة في خدمة الإسلام والمسلمين، وتمسكها بمنهج الوسطية والاعتدال وبنشر كتاب الله عز جل في جميع أنحاء العالم، وأثنوا على جهود رابطة العالم الإسلامي والهيئة العالمية في خدمة القرآن الكريم على مستوى العالم، وتحدثوا عن فضل حفظ القرآن والتنافس فيه، وحثوا المشاركين على بذل المزيد في حفظه والعمل بما جاء به من سلوكيات وآداب وأخلاق حميدة، وقدموا التهنئة للفائزين في المسابقة.

446 إجمالي المشاهدات, 1 مشاهدات اليوم

شارك هذا المنشور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *