آلية التطوع

آلية التطوع

العمل التطوعي هو تقديم العون والنفع لمن يحتاج إليه دون مقابل مادي أو معنوي سواء كان تطوعه بالجهد أو الوقت أو الرأي ، وهو عمل خيري بكل جوانبه، ويحظى بأهمية خاصة وذلك لدوره في المجتمع الإنساني وما يعنيه من قيم وروابط اجتماعية وإيجابية، تجسد مبدأ التكافل والتعاون. والعمل التطوعي بالهيئة هو تقديم المتطوع جهده أو وقته أو رأيه أو علمه للهيئة رغبة منه في خدمة القرآن الكريم والسنة النبوية وطلباً للأجر والمثوبة من الله عز وجل.
  1.  حث المجتمع كافة وفئة الشباب خاصة على الاهتمام بالتطوع وتقديم جزء من جهدهم ووقتهم وعلمهم بما يعود بالنفع والخير على أمتنا الإسلامية وبلدنا الغالي.
  2.  الاستفادة من خبرات ومهارات المتطوعين العلمية والعملية.
  3.  إشراك المتطوعين في نشر رسالة الهيئة وأنشطتها.
  4.  استثمار الكفاءات الكامنة لدى المتطوعين وتفعيلها.
  5.  الوصول إلى عدد أكبر من فئات المجتمع وإشراكهم في أنشطة الهيئة.
  6.  تعويض النقص في موارد الهيئة البشرية.
  7.  ربط الهيئة بشريحة كبيرة من المجتمع المحلي.
  1.  يقوم الراغب بالتطوع بتعبئة نموذج طلب التطوع وتحديد المجالات التي يمكنه التطوع بها ، وللحصول على النموذج زيارة إدارة الموارد البشرية، أو الدخول على البوابة الإلكترونية للهيئة www.ioqas.org.sa)).
  2.  تقوم الإدارة المختصة بدراسة الطلب.
  3.  في حال الموافقة يتم إفادة المتطوع بذلك ، وفتح ملف له، وتحويله للإدارة المعنية للبدء بأعمال التطوع.
  4.  مرجعية المتطوع الإدارية (إدارة الموارد البشرية) ومرجعيته الفنية (إدارات الهيئة المختلفة).
  1.  معرفة آلية التطوع بالهيئة والتقيد بما جاء فيها.
  2.  معرفة أهداف الهيئة وأنشطتها.
  3.  معرفة المهام الموكلة إليه بدقة، والإدارات والأشخاص الذين سيتواصل معهم.
  4.  الالتزام بتنفيذ المهام الموكلة إليه بدقة وإخلاص ، والساعات التي يلتزم بها ، والحرص على إتقان العمل.
  5.  إشعار الإدارة المعنية في حال أراد عدم مواصلة تطوعه قبل شهر من تاريخه.
  6.  التقيد بالتعليمات التي تصدر من إدارة الهيئة والتمشي بموجبها.
  7.  المحافظة على ممتلكات الهيئة.
  8.  المحافظة على القيم والأخلاق الإسلامية وكل ما يليق بالمتطوع مع الهيئة.
  9.  مراعاة الأنظمة والعادات والتقاليد والمذاهب الفقهية واحترامها داخل دولة المقر والبلدان الأخرى التي يزورها باسم الهيئة.
  10.  الالتزام بمبادئ الوسطية والاعتدال التي حث عليها الدين الإسلامي الحنيف.
  1.  التكريم السنوي للمتطوعين المتفاعلين.
  2.  المشاركة في التخطيط لتطوير عمل الهيئة ، وتفعيل آرائهم واقتراحاتهم المتميزة.
  3.  نشر البحوث والمقالات والمؤلفات المتميزة للمتطوعين.
  4.  تزويد المتطوع المتفاعل ببطاقة تعريفية.
  5.  تزويد المتطوع المتفاعل بشهادة خبرة.