خريطة الموقع

عن الهيئة

هيئة منبثقة من رابطة العالم الإسلامي، عالمية الأداء ذات شخصية اعتبارية مستقلة، تقوم بخدمة القرآن الكريم وتعميم تحفيظه وتجويد أدائه، وتسعى لإظهار أوجه الإعجاز العلمي في القرآن والسنة والعمل على نشرها في العالم، والتعريف برسول الرحمة محمد ﷺ وسنته ونصرته وتصحيح المغالطات التي تستهدفه.
أنشئت بقرار المجلس الأعلى للرابطة في دورته السادسة والثلاثين المعقودة في مكة المكرمة في الفترة من ( 4 – 6 شعبان 1421هـ ) وعُّدل اسمها بقرار من المجلس التنفيذي للمجلس الأعلى لرابطة العالم الإسلامي بتاريخ 2 رمضان 1438هـ ليكون اسمها الهيئة العالمية للكتاب والسنة.

رؤيتنا

ريادة ومرجعية عالمية في خدمة القرآن الكريم والسنة النبوية.

رسالتنا

العناية بالقرآن الكريم والسنة النبوية للإرتقاء بالإنسانية أفراداً ومؤسسات من خلال كوادر مؤهلة وعمل مؤسسي متميز مستدام بمنهج الوسطية والاعتدال مستخدمين أحدث النظم والتقنيات، ملتزمين مع شركائنا بالقوانين حيث نعمل.

أهدافنا

1. نشر تحفيظ القرآن الكريم وتجويده.
2. تأهيل الحفاظ لأداء دورهم الريادي في مجتمعاتهم.
3. ترسيخ الأسس والقواعد التي تضبط الاجتهاد في مجال الإعجاز العلمي في القرآن والسنة.
4. الكشف عن دقائق معاني القرآن الكريم والسنة النبوية المتعلقة بالعلوم وربط هذه العلوم بالحقائق الإيمانية، وتوجيه برامج الإعجاز العلمي في القرآن والسنة لتصبح وسيلة من وسائل الدعوة.
5. التعريف برسول الرحمة ﷺ وسنته وأخلاقه والدفاع عنه.
6. تصحيح المفاهيم والأفكار الخاطئة عن الرسول ﷺ وسنته.
7. تنسيق الجهود المبذولة في العالم في مجال خدمة القرآن والسنة والتعاون مع المؤسسات والمراكز ذات الاختصاص.

93 عدد المشاهدات, 2 عدد المشاهدات اليوم